الرئيسية » فن » “وسام حنا ” نجم عكس بأعماله الصورة الجميلة للفن العربي

“وسام حنا ” نجم عكس بأعماله الصورة الجميلة للفن العربي

في عز “عجقة” التزاحم والتسابق على “النكد والنواح” الذي تشهدها أعمال بعض الفنانين , أطلّ الممثل ” وسام حنا ” كأميراً في قمة الإبداع والتميز ، حاملاً معه رسالة إبداع ٍ وقوة عنونّها بظهوره في أعمال ” عكس من خلالها الصورة الجميلة الحقيقية عن الفن ، وعززّ من خلالها مكانته في قلوب المشاهدين الذين يتابعونه طيلة السنة من أجل المتعة والإستمتاع.

هو فنان لبناني ،مزجُ بين القوة ، والإبداع ، والثقة ، واللامبالاة ، والتفاؤل بحب الفن والتمثيل ، دواءٌ نفسي وجرعة أمل وتفاؤل وطاقة إيجابية نفتقدها اليوم بشدة في وسطِ كم الفشل والنقد الذي تحتويه أعمال البعض ، “وسام ” هو الصورة الجميلة ، والوجه الحسن الذي يُمثّل جمال الفن العربي خير تمثيل، مميز لا يرى من الفن سوى المثابرة والنجاح، يتغاضى بعينيه عن بشاعة أعداءه ويصنعُ من أعماله عالماً له يفوق الجمال كما فاق جمال قلبه الجمال ذاته.

عنيد هو “وسام حنا “، جريئ حدّ المغامرة وربما من أكثر الفنانين جرأة بخوض غمار جديدة بأفكاره المتعددة ،وهذا ما عودنا عليه دائماً ولكن ما يميزه حقاً هو ذكاؤه ، حاد الذكاء ، هو صاحب رؤية ونظرة ثاقبة وخارقة لكل الإحتمالات، فتراه يجيّر كل العقبات والمشاكل والجدل لمصلحته، يروضها من ثم يتخطاها ويخرج منتصرا في كل مرة ، ويخرج أقوى في كل مرة فأصبح كسب الرهان عليه “تحصيل حاصل” فهو كالعداء الفائز دائماً .

“وسام ” إستطاع أن يسلب كل الحواس ويحبس كل الأنفاس، محترف حدّ الإقناع، طبيعي، شرس في إستثمار كل مؤهلاته دون مبالغة، قدرات تمثيلية عالية أزهرت إبداعاً، حتى تكاد لا تصدق أنه فعلها، مبدع في كل حالاته وشخصياته، وأدواره ، تلوًن، تبدًل، تقوقع ثم تطور وتحول إلى حديث الكل بعد أن حصد الإشادة والتقدير من المحترمين ، فخرج دون أدنى شك منتصرا على نفسه أولاً وعلى منتقديه وحساده وحاقديه ثانيا .

هو الممثل الذي يمارس الفن بطريقة مختلفة ، لأنه واضح ويقول ما لديه وجها لوجه ويقابل خصومه بصدره وليس بظهره ويتحمل مسؤولية ما يقوله ولا يضع قفازات وهو يلكم أعدائه ، لأنه وبكل بساطة موهبة فنية أو بالأحرى هو نجم واثق من نفسه ومن أعماله التي تحقق النجاح وتزيد إنتشارا يوما بعد يوم.

قد يقول البعض إنه على الأغلب “وسام ” يمتلك قدرات فنية كفيلة بأن يخوض كل الأدوار ولكن من يعمل معه عن كثب يدرك أنه يتدخل بالشاردة والواردة ويطرح أفكاراً جديدة تنفخ روحاً حيوية مذهلة ، تجعل العمل ينطق روعة وإبهاراً ينال رضا المتابعين ، فضلاً عن أن قلة من الفنانين يملكن القدرة على تغيير الأدوار وهذا مايدل على أنه فنان مكتمل يدفعنا إلى التمتع بكل إطلالته التلفزيونية.

عن مشاهير الساعة

شاهد أيضاً

الشاعر العماني سيف مسلم العلوي جديدي التعاون مع شعراء الشلات والمنشدين من داخل وخارج الخليج

شاعر مميز ومبدع..يتجول بين أروقة الشعر مبشر بمستقبل واعد..أتقن ماكتب فأجاد..ربما هي موهبة..ربما عبق الإحساس …