الرئيسية » إعلام » “نور أبو البيه” الفتاة المعجزة

“نور أبو البيه” الفتاة المعجزة

لم تكن “نور أبو البيه ” في حاجة لأحد أن يرسم لها حياتها ومستقبلها ، بعد أن تفجرت مواهبها منذ نعومة أظفارها، فبدأت تكتشف بأنها موهوبة في الكتابة والشعر ، كما أنها تمتلك قدرات ربانية في التمثيل ،ومذهلة في الرقص ،و بطلة في رياضة البينج بونج ،وملكة في مجال الموضة والإستعراض ، ماجعل الكل يقف أمام طفلة معجزة مليئة بالمواهب .

كبرت “نور أبو البيه ” وهي تدرك تماما هدفها في الحياة،ولكنها كانت تعلم بأنه من الصعب تحقيق أي شئ في الحياة دون أن تضحي ولو بالقليل، فقررت أن تواجه الحياة بنظرتها وتفكيرها وخططها بعيدا عن الأهل والأصحاب .

رحلة “نور أبو البيه ” نحو تحقيق أهدافها لم تكن على طريق مفروش بالورود بل كان طريقها ملئ بالمخاطر والصعوبات وليالي العذاب بعيدا عن الأهل والأحباب، ، ولكنها لم تستسلم رغم كل الألام التي جعلتها كالفارس المثقل بالجروح ، بل كانت دائما تمشي على فكرة أن في هذه الحياة يجب أن تقاتل كي تضمن لنفسك مكانة.

قتال “نور أبو البيه ” قابله خصوم عديدة من المنافقين والكذابين من أصحاب المكر والسوء والماكدين الذين لم يزعزعوا من معدنها الأصيل الذي إنفجر في وجوههم ووضع نقطة نهاية لكل من يعتقد بأن النجاح يباع ويشترى بل هو يتحقق بالتوكل على الله الذي يقوي النفس من أجل الصبر والمثابرة نحو الوصول إلى المجد.

“نور أبو البيه ” كانت كالمحاربة التي لاتترك معركة إلا وخرجت منها فائزة بالطول والعرض ، فهي الأن طالبة بالمعهد العالي للفنون المسرحية بعد تخطيها مرحلة صعبة من أجل تحقيق هذا المبتغى الذي سيؤهلها لكي تكون نجمة المستقبل في عالم المسرح والسينما.

“نور أبو البيه “لم تقتصر على دراسة المسرح فقط بل تعرف أيضا بكتابتها للعديد من الأغاني المهمة لفنانين برزوا في عالم الفن الأصيل، كما أنها عارضة أزياء لايستغنى عليها في كل الأحداث المهمة في عالم الموضة، فهي تشعر بأنه من واجبها أن توظف مواهبها التي منحها إياها الله وذلك من أجل التحدث بإسم أولئك الذين لاتحظى مواهبهم بفرصة أن تسمع.

عن مشاهير الساعة

شاهد أيضاً

سعيد العتيبة وتجربة جديدة في عالم التكنولوجيا

أصبحت تطبيقات تحويل الأموال أمراً طبيعيًا بشكل متزايد وهو ما لاقي قبولا كبيرا بين المستخدمين …